ما هي البيانات الضخمة؟ ماذا يعني لحياتنا ان ينشئ العالم اكثر من 2.5 كونتيليون بايت من البيانات يوميا؟

Aug 6, 2022

"في العالم 5 مليار مستخدم للهاتف الذكي، وتخزن الهواتف الذكية 200 كنتليون تيرابايت شهريا" هذا ما بدا به مصطفى مزعل مدير مركز علوم البيانات للابتكار العالمي لشركة جنيرال موتورز في الولايات المتحدة الامريكية.

 

واضاف مثال عن استخدام البيانات من تطبيقات السوشيال ميديا "يوجد 2.2 مليون سناب بالدقيقة، 3.8 مليون بحث على موقع جوجل، 1.9  تسجيل على موقع فيسبوك، 6.4 مشاهدة على موقع اليوتيوب، و 188 مليون إيميل يرسل كل دقيقة".

 

وعقب ان المعلومات التي تجمعها الحكومة العراقية عن كل فرد سوء معلومات في دائرة الجنسية والبطاقة التموينية ومعدل الولادات اليومي او اي معلومة اخرى هذه لا تعتبر بيانات ضخمة وذلك لان تدفقها بطيء جدا اي ليس مستمرة، وهي ليست بسرعة البيانات المستخدمة والمتدفقة في السوشيال ميديا والانترنت.

 

وبعد توضيح ماهي البيانات الضخمة وكيفية تدفقها، اشار مصطفى مزعل الى تقنية الـ"5V" (Volume, Velocity, Value, Varity&Veracity) وهذه التقنية تعنى بكيفية جمع البيانات الضخمة من ناحية الحجم وسرعة التدفق والاهمية والتنوع والدقة، فيتم من خلالها جمع كل المعلومات التي تصدر عن الفرد الواحد من مشاركة صور او موقع جغراقي اوعدد ساعات المشاهدة او تسجيل في المواقع الالكترونية، وبعد ثالك تقييم الشركات هذه البيانات لاستخدامها في تطبقات عملية.

 

اما بالنسبة الى القيمة النقدية للبيانات الضخمة، ففي عام 2010 كانت قيمة البيانات 10 مليار دولار لتقفز بعد ذلك لاكثر من 300% في عام 2020 بواقع 460 مليار دولار، ومن المتوقع ان تكون القيمة السوقية للبيانات الضخمة في عام 2024 هي 1.2 ترليون دولار.

 

بعدها عرض مصطفى بعض التطبيقات التي تستخدم البيانات الضخمة منها برامج خطوط الملاحة للطيران المدني في العالم والولايات المتحدة الامريكية فمن خلال هذه التطبيقات يمكن للمطار معرفة وقت اقلاع وهبوط الطائرات المتوجه نحوه وخطوط طيرانها مندون الحاجة الى الرجوع الى قائد الطاىرة.

 

وفي ختام عرضه دعى مصطفى الحضور للتخيل كيف يمكننا استخدام البيانت الضخمة وتوظيفها في تطبيقات مفيدة للمجتمع مثل الخرائط التفاعلية ومنصات بيئية وغيرها من التطبيقات المفيدة.