عرض التقرير السنوي الاول لمشروع المرصد الحكومي الذي نفذته منظمة تواصل لتمكين الشباب لمراقبة المنهاج الوزاري

Jul 25, 2021

 

 

في يوم الصبت المصادف 17 تموز 2021 وقبل البدأ بالجلسة الافتتاحية لمؤتمر بوينت العراق 3.0، عرض السيد وسام جعفر  التقرير السنوي الاول لمشروع المرصد الحكومي الذي تنفذه منظمة تواصل لتمكين الشباب لمراقبة المنهاج الوزاري، والذي طرح من خلاله مؤشرات انجاز فقرات المنهاج الوزاري للحكومة الحالية.

ووضح وسام ان هذا المشروع هو احد مشاريع بوينت العراق، والاول من نوعه في المنطقة العربية، وان المشروع يتضمن انشاء موقع مفتوح البيانات يرصد اداء الحكومة في تنفيذ برنامجها بشكل سنوي، ويطرح المؤشرات بطريقة يسهل الوصول الى البيانات من قبل المواطنين.

 

مستعرضًا أهم ما تضمنه التقرير قائلًا "عملنا على مدى عام كامل لمراقبة البيانات الحكومية التي تصدر بشان تنفيذ المنهاج الوزاري"

 

مشيرًا إلى أن المنهاج الوزاري هو وعد سياسي لا يختلف عن اي برنامج انتخابي، يجب ان تكون الوعود التي يتضمنها المنهاج  مدروسة ومحددة. وانه غالبا ما تقع الحكومة في خطأ اطلاق وعود في منهاجها يتضح فيما بعد من غير الممكن تحقيقها بعد تشكيل الحكومة وتسلم مهامها رسميا، كون بعض هذه الوعود تقع خارج صلاحيات الحكومة، وهذا ما حدث في عدد من فقرات المنهاج الوزاري للحكومة الحالية.

 

مشيرًا إلى أن البيانات التي توصل إليها المرصد الحكومي متوفرة على الموقع الإلكتروني ويمكن تصفح البيانات الاساسية حول البرنامج الحكومي على الموقع الرسمي للمرصد الحكومي.

 

وكشف أن نسبة الانجاز للبرنامج الحكومي لحكومة السيد الكاظمي بلغ 29%، مبينًا انها اكثر حكومة ذكرت الناس بوعوها وبرنامجها الوزاري، فيما بلغت نسبة فقرات المنهاج الوزاري التي باشرت الحكومة فعليا البدء بتنفيذها منذ تشكيلها في ايار الماضي 81%، لكن معظم فقرات المنهاج الوزاري كانت بحاجة الى اكثر من عام لانجازها، او حالت ظروف وتحديات دون انجازها وتوقف العمل بها.

 لكن هذه النسبة تؤشر عن وجود سابقة مقارنة بالحكومات التي تعاقبت على السلطة بعد عام 2003. ووضح "ومن خلال اطلاعنا على برامج الحكومات السابقة، فهي كانت عبارة عن شعارات". واضاف "يعد ملف  العلاقات الخارجية اكثر ملف حققت فيه الحكومة الحالية تقدما بالانجاز بنسبة 50% في حين كانت المطالب ذات الصلة بالاحتجاجات والاصلاحات الاقتصادية نسب انجازها متدنية".