عرض أثر المقاطعة الشعبية على نتائج الانتخابات النيابية 2018

Aug 11, 2021

 

17 تموز 2021

3:00 - 3:10 مساءا

 

ضمن اعمال الجلسة الرابعة من مؤتمر بيونت العراق المنعقد على قاعة بناية المحطة يوم السبت المصادف 17 تموز 2021، قدم الاستاذ دريد توفق باحث في المركز الاكاديمي للإدارة الذكيةعرض حول دراسة اعدها المركز حول اثر المقاطعة الشعبية على نتائج الانتخابات النيابية 2018 وتوقع نسب المشاركة والنتائج للانتخابات المبكرة المزمع اجراؤها في تشرين.

 

وابتدأ عرضه متحدثاً عن: " إن الدوائر الانتخابية في قانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم (9 ) لسنة 2020 تم تقسيمها على اساس كوتا النساء لتكون ( 83 ) دائرة انتخابية ".

 

مضيفاً " سنأخذ الدائرة (11 ) نموذجاً لباقي الدوائر، تقع هذه الدائرة بين بلديتي الشعلة و الكاظمية وكما تشاهدون على الخريطة فإن بلدية الشعلة فيها محلات مظللة باللون الاحمر للدلالة على انها ذات كثافة سكانية عالية في حين تكون المناطق البيضاء اقل نسبة من حيث الكثافة السكانية، ومثلاً في بلدية الكاظمية فالمحلة (421 ) ذات كثاافة سكانية عالية في حين محلة (417 ) أقل منها من حيث الكثافة السكانية " .

 

مشيراً إلى إن " هذه فكرة عامة عن الجغرافية الانتخابية التي نريد من كافة الكيانات السياسية و جميع المرشحين التفكير بهذه الآلية، لكون الانتخابات وفق قانون الانتخابات الجديد تحتاج إلى دراسة تفصيلية لكل منطقة بمخرجاتها الانتخابية وفي تفس الوقت بجغرافيتها السكانية و جغرافيتها من حيث التضاريس" .

 

يقول الائتاذ " توفيق" مستكملاً حديثه عن هذه الدائرة الانتخابية " جاءت نتائج الانتخابات النيابية لعام 2018 لهذه الدائرة على النحو الأتي سائرون في المرتبة الاولى، ثم الفتح في المرتبة الثانية، فدولة القانون في المرتبة الثالثة، ثم النصر، الحكمة واخيراً التحالف الوطني، وتتضمن هذه الدائرة (17 ) مركز تسجيل و (1024 ) مقسمة على (159 ) مركز اقتراع، وبلغ عدد المصوتين الكلي لهذه الدائرة في الانتخابات السابقة ( 173745 ) الف شخص، من اصل (480690 ) الف شخص يحق لهم التصويت، حيث لم تتجاوز النسب التي حصل عيلها كل كيان سياسي الـ (8% ) و (6 % ) من عدد الناخبين، في حين بلغت نسبة المقاطعة (65 % ) من مجموع الناخبين، من هنا نستدل على إن زيادة نسبة المشاركة في الانتخابات سيساهم في تغيير الخارطة السياسية، في حين إن العزوف عن المشاركة ومقاطعة الانتخابات سيبقي المشهد السياسي على الوضع الحالي".

 

منتقلاً للحديث عن دائرة انتخابية اخرى " على سبيل المثال فإن الدائرة ( 12 )  تضم (20 ) مركز تسجيل و (1081 ) محطة اقتراع موزعة على (165) مركز اقتراع، ففي انتخابات 2018 بلغ عدد المصوتين (103109 ) ناخب، وبلغت نسبة المقاطعين (67 % ) من عدد الناخبين الذين يحق لهم التصويت، في حين جاء ترتيب الكيانات السياسية، الوطنية أولاً ثم سائرون ، النصر، ائتلاف دولة القانون، تحالف الفتح واخيراً القرار القرار، في حين بلغت نسبة الاصوات المشتتة في هذه الدائرة (30 % ) من عدد المصوتين ".

 

مضيفاً " في حين تضم الدائرة (13 ) مناطق الغزالية، حي العدل و ابو غريب، ونحن كمركز لدينا ملاحظة على تقسيم هذه الدائرة، فهناك مشكلة تمثلت بربط الريف بالمدينة، فمنطقة ابو غريب تعتبر منطقة ريفية ذات طبيعة ريفية زراعية تختلف متطلباتها عن المدينة، ونلاحظ إن نسبة العزوف فيها بلغت (44 % ) " .

 

منتقلاً للحديث عن دوائر انتخابية اخرى " تتكون دائرة رقم (5 ) من ثلاث بلديات،  جزء من بلدية الرصافة – جزء من بلدية بغداد الجديدة، والجزء الأكبر من بلدية الغدير، وبلغت نسبة العزوف فيها (70 % )، أما دائرة رقم ( 6 ) والمتمثلة بمنطقة الاعظمية إضيفت لها ثلاث مراكز تسجيل غير متجاورة معها، واحد من منطقة الشعب و اثنان من منطقة الرصافة، وبلغت نسبة المقاطعة فيها (69 %)، في حين بغت نسبة المقاطعة في الدائرة الانتخابية رقم (7) نسبة (70 % ) من عدد الناخبين.

 

مختتماً حديثه " أود الاجابة عن السؤال المطروح بشكل مستمر، هل نشارك في الانتخابات القادمة ام لا نشارك، ببساطة إن عدم المشاركة تعني بقاء النسب على هذه الحالة ولن يحدث أي تغيير في المشهد السياسي العراقي، حيث لا توجد طريقة للتغيير إلا من خلال رفع نسب المشاركة" .