توظيف التكنلوجيا في مراقبة الانتخابات

Aug 15, 2021

 

18 تموز 2021

10:30 – 1:00

 

ضمن أعمال اليوم الثاني من مؤتمر بوينت العراق 3.0 عقدت  يوم  الأحد المصادف  18 تموز 2021  جلسة لمناقشة آلية توظيف التكنلوجيا في مجال مراقبة الانتخابات فضلاً عن  الخروج برؤية مشتركة من قبل العاملين في مجال الانتخابات حول الانتخابات المبكرة المزمع اجرؤها مطلع تشرين الاول / اكتوبر المقبل.

 

افتتح  الاستاذ  "ماجد ابو كلل" رئيس مركز ذر للتنمية ميسر الجلسة محاور الجلسة بالترحيب بالمشاركين شاكراً حضورهم، موضحاً اهم ما تتضمنه  الجلسة من محاور  بما يضمن ضرورة الوصول لرؤية مشتكرة حول الانتخابات المبكرة المزمع اجراءها في تشرين الأول المقبل، بعد ذلك دعى  السيدة "اشجان محمد "  لتقديم عرضها .

 

قدمت الدكتورة "شجن محمد "  وهي باحثة في المركز الاكاديمي للادارة الذكية عرضاً عن تطبيق "المراقب المستقل" الذي طوره المركز، وتحدثت عن اهمية توظيف التكنلوجيا في عملية مراقبة الانتخابات بما يعزز الشفافية في العملية الانتخابية عبر استخدام التطبيقات من قبل المراقبين، حيث بينت للحاضرين آلية عمل التطبيق وكيفية استخدامه من قبل العاملين ف مجل المراقبة .

 

بعد ذلك قدم السيد دريد توفيق وهو اكاديمي وباحث  في المركز الاكاديمي للإدارة الذكية عرضاً حول   دراسة اعدها المركز، عن  اثر المقاطعة الشعبية عل نتائج االنتخابات النيابية 2018 ،وتوقعات نسب المشاركة والنتائج لالنتخابات المبكرة المقبلة .

 

خلال النقاش تم طرح مجموعة من التوصيات و المقترحات التي يرى العاملون في مجال الانتخابات ضرورة العمل عليها من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والتي تتمثل في  ان يتم اعلان نتائج التصويت الخاص بعد التصويت العام بوقت قصير جدا، لا قبله لكي لا يؤثر على خيارات الناخبين. فضلاً عن انشاء مراكز اتصال  للاجابة عن اسئلة الناحبين و المنظمات،  وتحديد سقف اعلى للدعاية الانتخابية واخيراً نشر كل الجداول وخطة العمل ونتائج المحاكاة على موقع المفوضية .

 

من جانب آخر اكد المشاركون على ضررورة ان تستمر المنظمات بجهودها  لتوعية الناخبين حتى بعد انتهاء الانتخابات، فضلاً عن اعداد دليل تعريفي يتم استخدامه من قبل مراقبي الانتخابات.

 

وفي ختام الجلسة تم الاتفاق على ان يقوم مشروع بوينت  خلال الفترة القادمة بتنسيق مجموعة من الجلسات عبر تطبيق زووم تضم مجموعة من الشبكات  و المنظمات العاملة في مجال مراقبة الانتخابات بغرض اصدار معايير عراقية لجودة الانتخابات تستند للخبرات العراقية المتراكمة في مراقبة الانتخابات السابقة وما تعلمته الشبكات والمنظمات العراقية من التجارب التي خاضتها في مراقبة الانتخابات مع الاخذ بالمعايير الدولية ومواءمتها مع البيئة التشريعية والاجرائية العراقية.