المجتمع الرقمي العراقي الواقع والامكانيات

Aug 11, 2018

 

 

11 اب 2018

 

قدم (غيلانالجبوري – تقني وناشط في مجال بناء السلام) عرض عن "خصائص المجتمعات الرقمية في العراق والوطن العربي وطبيعة المستخدمين حسب المنصات الإجتماعية ونوعية الجمهور ودور هذه المنصات الرقمية في نقل الأخبار".

 

يستعرض المتحدث عدة أسلايدات تكشف حسب قوله بأن " أكثر المنصات التي تستخدم من قبل العراقيين حسب إحصاءات عالمية هما(الفيس بوك) و(اليوتيوب), مضيفًا أن " هناك مهارات رقمية وتقنية يكتسبها مستخدمي هذه المنصات حسب الفئة العمرية والإهتمامات".

وأضاف (غيلان) أنه " من الملفت للنظر أن أغلب مستخدمي منصة(الفيس بوك) لا يحتاجون إلى مهارات تقنية عالية, وهو ما يعكس وجود فئات عمرية مختلفة على هذه المنصة كونها سهلة الإستخدام".

فيما يتحدث عن منصة (اليوتيوب) بشكل خاص للمجتمع العراقي فيقول" مجتمع اليوتيوب مجتمع نامي, تتزايد أعداد متابعيه بإستمرار, فيما يتطلب من مستخدم اليوتيوب العادي أن يمتلك مهارات معينة لكي يصبح نشطًا على هذا الموقع, كما أن أغلب المستخدمين هم فئات عمرية صغيرة مادون خمس عشرة عام".

يؤكد(غيلان) أن " مستخدمي اليوتيوب من العراقيين يتطرقون لقضايا أخلاقية مهمة في محتواهم, بالرغم من طريقة الأداء التي تمزج أبداعهم الفني بالتسلية, كما أن قنوات اليوتيوب تتوجه نحو الإعتدال ونبذ العنف والطائفية سيكون سببًا في أزدياد عدد المتابعين".

وأختتم المتحدث (غيلان الجبوري) حديثه بعدة توصيات :-

"- أهمية زيادة محتوى المجتمع المدني على (موقع اليوتيوب).

-تدريب وتطوير مهارات أصحاب القنوات العراقية الذين يملكون ما لا يقل عن مليوني متابع, و تشجيعهم على تقديم محتوى راقي و التطرق إلى مواضيع من شأنها أن تؤثر بشكل إيجابي على متابعيهم.

 -بالإضافة الى أن كل ذلك من شأنه أن يلعب دوراً هاماً في بناء السلام."