4.0 مؤتمر بوينت العراق


4.0 مؤتمر بوينت العراق

تستضيف منظمة تواصل لتمكين الشباب بالتعاون مع مجموعة من الشركاء الدوليين والاقليميين النسخة الرابعة من مؤتمر بوينت-العراق يومي الجمعة والسبت الموافقين 22 و 23 تموز/ يوليو 2022، كنسخة رديفة لمؤتمر بوينت (سراييفو الدولي) الذي تستضيفه مؤسسة "لم لا" في جمهورية البوسنة والهرسك، وشبكة "اكشن سي" الناشطة في منطقة جنوب شرق اوربا.

 

بوينت حدث فريد من نوعه يسلط الضوء على أهمية استخدام التكنولوجيا والميديا الحديثة في تعزيز الديمقراطية والمساءلة المجتمعية المؤتمر مساحة عمل مشتركة تم انشاؤها عام 2018، بالتعاون مع الشركاء الدوليين والوطنيين، لتنمية قدرات المجتمع المدني في مجال تعزيز مؤشرات الحكم الرشيد والمواطنة الفاعلة، وبما يساهم في اشراك المواطنين وايصال صوتهم، عبر استخدام التكنولوجيا، الى مراكز صنع القرار، وجعلهم جزءً اساسيا في عملية رسم السياسات الحكومية وتشريع القوانين في المجلس النيابي.

 

كتقليد سنوي، تستضيف المحطة لريادة الاعمال (وهم شريك مؤسس لبوينت العراق) فعاليات يومي المؤتمر والاجتماعات والتدريبات التي تعقبها، في قاعة بناية المحطة. تتيح انشطة المؤتمر فرصة مهمة للافادة من تجارب عالمية ناجحة، فضلا عن استضافة خبراء ومتحدثين لعرض قصص نجاح عن اهمية تفعيل الدور الرقابي للمواطنين، عبر استخدام الخرائط مفتوحة البيانات، لاسيما في القضايا ذات الصلة بالبيئة والانتخابات وتحسين الاداء الحكومي. وستكون الميديا الحديثة وتوظيف التقنيات في العمل الصحفي احد المواضيع الاساسية التي يغطيها المؤتمر. ويتضمن ايضاعقد جلسات  panel discussions يتحدث فيها مختصون بشان الصحافة مفتوحة المصدر، وتوظيف خوارزميات التعلم العميق deep-learning في مجال رصد الاخبار المضللة وفحص محتوى الوكالات والقنوات الاعلامية لقياس مؤشر مصداقيتها ومهنيتها، وتعد هذه التجربة هي الاولى من نوعها في المنطقة العربية.

 

يحاكي المؤتمر هذا العام "تغير المناخ "Climate Change  كثيمة رئيسية للانشطة المنعقدة (الجلسات، العروض، ديكور قاعة المؤتمر، ازياء المتطوعين والمتحدثين، التغطية الاعلامية، ومقاطع فيديو سيتم انتاجها خصيصا لهذا الغرض وستعرض لفترات زمنية قصيرة بين الجلسات). ثلاثة من اهم خبراء البيئة في العراق، يشاركون في جلسة مخصصة لمناقشة تحديات وقدرة العراق على التكيف مع التغيرات المناخية، يسبقها عرض تفاعلي للتعريف بظاهرة الاحتباس الحراري Global Warming واثاره المتوقعة على العراق .

 

يعقد المؤتمر هذا العام على مستوى شمال افريقيا والشرق الاوسط، وتكون الجلسة الافتتاحية مخصصة للحديث بشان المبادرات الاقليمية ذات الصلة بتعزيز مؤشرات الانفتاح والشفافية على مستوى المنطقة العربية، وبمشاركة خبيران ممثلين شراكة الحكومة المفتوحة OGP، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، وسيدعى لهذه الجلسة ممثلين عن كلا من الحكومة والبرلمان. انطلاقا من الجلسة، يستضيف المؤتمر في اليوم الرابع اجتماعا رفيع المستوى لخبراء من العراق والمنطقة العربية، لمناقشة فوائد وامكانيات انضمام العراق للمبادرات والبرامج الاقليمية التي تعزز الممارسات الجيدة في الحكم، كبرنامج MENA-OECD للحوكمة الذي تنفذه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

 

ومن بين المواضيع التي يهتم بها مؤتمر بوينت، تعزيز القدرة التنافسية للقطاع الخاص، واهمية استخدام ادوات التكنولوجيا في ربط الفرص الاقتصادية مع اصحاب المشاريع الناشئة والصغيرة التي تعطي قيمة مضافة لسوق العمل. ويقدم ضمن فعاليات المؤتمر،  عروض عن اهمية استخدام المنهجيات الحديثة للابتكار والابداع في تصميم المشاريع مثل Google Design Sprint، كما يستضيف متحدثين من القطاع الخاص والمصارف، للتعريف بتحديات نمو القطاع الخاص، والفرص المتاحة للشباب لادماجهم في سوق العمل.